مجلة الكترونية عربية مستقلة

أميمة الخليل ومروان مخول في “نيو شام”

مغنّاة “نيو شام”، بصوت المغنّية اللبنانية الملتزمة أميمة الخليل، صرخةٌ لمجابهة الموت المتنقّل بين العواصم والمدن العربية. تحاكي المغنّاة مآسي أبنائها انطلاقاً من المأساة السورية…

القصيدة هي للشاعر الفلسطيني مروان مخول الذي شارك الخليل في الأداء، وقد لحّنها عصام الحاج علي فيما كان التوزيع الموسيقي لهاني سبليني رفيق درب الخليل. أما الإخراج، فَلِفَطمة رشا شحادة، وتم تسجيلها في العاصمة الأردنية عمّان.

“نيو شام” هي المغنّاة الثانية، بعد “خطبة الأحد”، التي تتعاون فيها الخليل ومخول، ضمن مشروعٍ فنّيٍّ جديد يؤسّسانه معاً.

 “”نيو شام” صرخةُ رفضٍ لهذا الموت الذي يحاصرنا”، وفقاً لأقوال الفنّانة المرهفة أميمة الخليل التي ترى أيضاً أنّ “”نيو شام” تشكّل تعبيراً عارماً عن الوجع الإنساني الذي سبّبته الحروب. إنّها مناجاة فنّية لكل بلداننا التي غرقت وتغرق في الدماء… من الشام، مروراً بفلسطين ولبنان، وصولاً إلى بغداد وسواها. فعلى هذه الأرض ما يستحق الحياة فعلاً”.

من جهته، قال الشاعر مروان مخول: “لا يمكن لأحد اختصار مأساة شعب في أغنية أو قصيدة لكنّ محاولة التعبير عنها في عملٍ فنّي كهذا يجعلك تلمسها فتَفشّ بلا ريب غلّ الضحايا”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.