النشرة الاخباريةفلسطين

الاستيطان الإسرائيلي ازداد بنسبة 70% خلال عام واحد

أظهرت بيانات نشرها المكتب المركزي للإحصاءات في إسرائيل، أن عدد الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة زاد بنسبة 70% في عام واحد.
 وبحسب هذه البيانات الرسمية، الصادرة قبل ساعات، فإن الفترة الواقعة بين نيسان/أبريل 2016 وآذار/مارس 2017، بدأت أعمال بناء 2758 وحدة سكنية في المستوطنات التي تقيمها إسرائيل في الضفة الغربية مقابل 1619 مسكنا بوشر ببنائها في عام 2016.
وقالت منظمة “السلام الآن” اليسارية الإسرائيلية، رداً على الإحصائيات التي نشرها المكتب المركزي الإسرائيلي في بيان لها، إن هذا النمو الضخم في عدد المساكن الاستيطانية الجديدة يتزامن مع تراجع بنسبة 2.5% في نمو قطاع البناء داخل إسرائيل.
يذكر أن عدد المستوطنين يقدر بـ600 ألف، 400 ألف مستوطن يسكن في الضفة الغربية ويعد وجودهم مصدر احتكاك وتوتر مستمر مع 2.6 مليون فلسطيني في الضفة الغربية وفي القدس الشرقية.
ويشكل الاستيطان الإسرائيلي واحدة من أكبر عقبات إحلال السلام وعثرة أمام المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وتؤكد الأمم المتحدة عدم مشروعية المستوطنات المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وأكدت اللجنة الرباعية الدولية لعملية السلام في الشرق الأوسط في تقرير أصدرته، مطلع تموز/يوليو 2016، أن مواصلة العنف والأعمال الإرهابية ضد المدنيين والأعمال الاستفزازية، بالإضافة إلى مواصلة سياسة الاستيطان، لا تتناسب قطعاً مع التسوية السلمية للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق