غير مصنف

القوات العراقية تحرر أطفالاً ومواقع مهمة من قبضة “داعش”

أعلنت الشرطة الاتحادية العراقية، اليوم الخميس 29 حزيران/يونيو، تحرير أطفال مختطفين، ومواقع استراتيجية مهمة من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي في معقلهم الأخير في الساحل الأيمن للموصل، مركز نينوى، شمال العراق.

وأكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، في بيان أوردته وكالة “سبوتنيك” الروسية، أن قطعات قواته تحرر مستشفى البتول، ومبنى القاصرين، و20 طفلاً من سيطرة “داعش” الإرهابي في حي الشفاء أحد أحياء الموصل القديمة.

وأعلنت الشرطة العراقية اليوم، تحرير جامع الكرار في منطقة باب لكش — في الجانب الغربي من الموصل، ضمن ساحلها الأيمن وفي مدينتها القديمة التي تشهد تقدماً كبيراً  للقضاء على “داعش” الإرهابي.

وأعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى”، الفريق الركن قوات خاصة عبد الأمير رشيد يار الله، السيطرة على جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية، ومنطقة ستراتيجية تعتبر مركزا لقيادة “داعش” الإرهابي في أيمن الموصل، شمالي العراق.

وأوضح يار الله، في بيان حصلت مراسلة “سبوتنيك” في العراق، على نسخة منه، الخميس 29 حزيران/يونيو، أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تسيطر على جامع النوري، والمئذنة الحدباء، ومنطقة.السرجخانة، في المدينة القديمة المعقل الأخير لـ”داعش” في الساحل الأيمن للموصل

وأكد يارالله أن القطعات الأمنية مستمرة في التقدم لتحرير المدينة القديمة من قبضة “داعش” الإرهابي.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق