العرب والعالم

جنرال روسي: لدينا وسائل تصدٍّ لأية ضربة أميركية شاملة

أكد جنرال روسي رفيع المستوى أن بلاده تمتلك وسائل عسكرية بوسعها التصدي لكافة وسائل الضرب غير النووي الأميركي الخاطف الشامل.

وتقوم روسيا بتصميم وسائل قتالية من شأنها التصدي لما يسمى بـ”أنظمة الضرب الخاطف الشامل” التي أعلنت الولايات المتحدة أنها بصدد تصميمها.

وقال رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما (البرلمان الروسي) الفريق أول فلاديمير شامانوف: “نحن نتطوّر في هذا المسار أيضاً. ولدينا بعض التصاميم بهذا الشأن، علماً بأننا نعمل في العقود الأخيرة على تطوير أنظمتها”.

وحذر  شامانوف من “محاولات تخويف روسيا وتهديدها”، مشدداً على أن “تلك المحاولات فشلت على مرّ الزمان في تركيع روسيا”.

وكانت وسائل الإعلام الأميركية قد أشارت إلى أن البنتاغون باشر في تصميم أنظمة واعدة للضرب غير النووي الخاطف الشامل، والتي من شأنها تدمير أهداف في أيّ ركن من أركان الكرة الأرضية خلال ساعة واحدة.

وقال البنتاغون إنّ تلك الأنظمة الواعدة توكل إليها مهامٌ يمكن مقارنتها بمهام تنفذها القوات النووية الاستراتيجية الهجومية.

وهناك ترابط، بحسب البنتاغون، بين تلك الأنظمة للضرب الخاطف الشامل، وأنظمة الدرع الصاروخية الأميركية العالمية التي ستمتلك نحو 1000 صاروخ مضاد، ما سيفوق مستقبلاً عدد الرؤوس النووية المنصوبة في الصواريخ الروسية العابرة للقارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق