حول العالم

حرب الصور في الثورة الروسية

بمناسبة مرور 100 عام على الثورة الروسية 1917، نشر عدد من الصور الكاريكاتورية من تلك المرحلة الهامة من تاريخ روسيا.

لعب العنصر البصري دورا هاما في الدعاية للثورة الروسية، وكذلك الدعاية المناهضة لها، فظهر بين البلاشفة وظيفة “محترف البروباغاندا (الدعاية)”، وهو الشخص المنوط به السفر في جميع أنحاء البلاد، وتعليق اللافتات في المصانع والميادين، وإلقاء الخطب بين العمال والكادحين، ليشرح لهم طبيعة وسبب الظلم الواقع عليهم.

وبسبب أن العمال والفلاحين في روسيا القيصرية كانوا الفئة الأقل حظا في التعليم، وفي الوقت ذاته كانت الفئة المستهدفة من قبل الأحزاب المختلفة، كانت الصورة المعبرة الأكثر تأثيرا ونفاذا.

صورة تعبر عن السبب في سن قانون منع الخمور الذي جاء بالتوازي مع اندلاع الحرب العالمية الأولى والضغط المجتمعي لمنعها.

صورة للدعاية ضد الحرب العالمية الأولى

صورة للتبرع لأغراض الحرب

صورة عن الأحزاب المختلفة التي تسعى لكسب التأييد الشعبي

صورة أخرى للتبرع لأغراض الحرب، وكانت كثير من النساء يعملن في مصانع بتروغراد (بطرسبورغ حاليا)

صورة ضد القيصر نيقولاي الثاني: القيصر الجرس-المدفع-الحاكم… لا يصدر صوتا، ولا يطلق النار، ولا يحكم.

صورة كاريكاتورية عن النشطاء السياسيين في أثناء الثورة

لينين يخطط للثورة من منفاه

صورة مناهضة للثورة، تشير إلى أن الثورة الروسية صنعها التمويل الألماني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق