ثقافة

راقصات الباليه في مدينة بيرم يتضامنّ مع “ماتيلدا”

نشرت راقصة الباليه آنا بويستيغوفا من مسرح الأوبرا والباليه بمدينة بيرم الروسية في صفحتها على موقع إنستغرام مقطع فيديو تقدم فيه راقصات الباليه عرضا تحت وسم “نرقص مثل ماتيلدا”.

وقد اشتهرت راقصة الباليه البولندية ماتيلدا كشيسينسكايا (1872-1971) بقدرتها على أداء الفويتيه 32 مرة (الفويتيه هو حركة استعراضية في الباليه الكلاسيكي، تدور فيه حول محور رأسي عدد من المرات بإيقاع سريع للغاية).

وإضافة إلى وسم “نرقص مثل ماتيلدا” أضافت راقصة الباليه من مسرح بيرم “فويتيه 32 مرة”، كناية عن قدرة ماتيلدا على أداء هذه الحركة الاستعراضية.

وقد حددت راقصات الباليه هدفهن بدعم فيلم “ماتيلدا” الذي أثار موجة من الجدل في الأيام الأخيرة، قبيل عرضه، نهاية أكتوبر الجاري، ويذكر أن الفيلم من إخراج المخرج الروسي أليكسي أوتشيتيل، ويروي قصة الحب بين آخر القياصرة الروس نيقولاي الثاني في شبابه، وراقصة الباليه البولندية ماتيلدا كشيسينسكايا، ما أثار استياء ناشطي الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، الذين اعتبروا أن الفيلم يسيء إلى القيصر نيقولاي، الذي رفعته الكنيسة الأرثوذكسية الروسية إلى مرتبة الشهداء ومتكبدي الآلام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق