مجلة الكترونية عربية مستقلة

رواية خيالية جديدة لشكبير مع “ليستر”.. و”موناكو” يمنح الكرة الفرنسية أملاً

اكتمل عقد المتأهلين للدور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا: ثماني فرق صعدت، منها المتمرس في تلك البطولة، كحامل اللقب ريال مدريد، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات التتويج (11 بطولة)، وفرق أخرى تطرق أبواب دور الثمانية للمرة الأولى في أولى مشاركاتها ، كـ”ليستر سيتي”.

أرقام قياسية وتحطيم أرقام بنهاية هذا الدور وأهداف عدة ومواجهات مرتقبة في ربع النهائي الذي ستقام قرعته اليوم الجمعة 17 مارس/ آذار.

أول فصل أوروبي لشكسبير مع ليستر

لن ينسى كريغ شكسبير، مدرب “ليستر سيتي”، أول مباراة أوروبية له على رأس الإدارة الفنية للثعالب، فالرجل قاد فريقه للتأهل في أولى مشاركاته الأوروبية إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، على حساب “إشبيلية”، بطل الدوري الأوروبي آخر ثلاثة مواسم، في ليلة كان بطلها حارس “ليستر” كاسبر شمايكل.

خسر “ليستر” مباراة الذهاب في إسبانيا بهدفين في مقابل هدف، وأطيح بعدها بمدرب “ليستر”، كلاوديو رانييري، الذي حقق مع لاعبيه الدوري الإنكليزي للمرة الأولى في تاريخهم خلال الموسم الماضي.

تم تعيين شكسبير، خليفة لرانييري، الذي حقق الفريق معه فوزين في “البريميرليغ”، وفي دوري الأبطال تمكن لاعبوه من إقصاء “إشبيلية”، الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 74 بعد بطرد سمير نصري، وذلك بفضل هدفين سجلهما ويس مورجان ومارك ألبريتون، في مباراة العودة في ملعب “كينغ باور”.

اللقاء كان سيتجه إلى وقت إضافي وركلات ترجيح، ربما، لولا تصدي كاسبر شمايكل لركلة جزاء مُنحت لـ”إشبيلية” في الدقيقة 79  من ستيفن نزونزي ، كما فعل في لقاء الذهاب حينما تصدى لركلة كوريا.

https://www.youtube.com/watch?v=o9E_mh64hvk

وشهد اللقاء حضوراً مميزاً،  فقد شاهد لاعب “تشيلسي” و”ليستر” السابق نغولو كانتي المباراة من مدرجات “كينغ باور”.

نغولو كانتي

وأكد مورغان، الذي بات أول لاعب جامايكي يُسجل في دوري الأبطال، عقب اللقاء، أن فريق “ليستر” يُحقق المستحيل مُجدداً، في إشارة إلى صعوده للمرة الأولى إلى الدور الثمانية في أولى مشاركاته،  بعدما حقق لاعبوه الدوري الإنكليزي، الموسم الماضي، في مفاجأة كبيرة.

وعلى الجانب الآخر، قال خورخي سامباولي، مدرب “إشبيلية”، الذي احتفل قبل يوم من مباراته مع “ليستر “،  بعيد مولده، انه فخور بلاعبيه برغم الخسارة.

“يوفنتوس” يتأهل في ليلة مميزة له ولكاسياس

 ولعب “يوفنوس” مباراته رقم 150 على ملعبه “يوفنتوس ستاديوم”، الذي افتتح في العام 2011، ضد “بورتو” ليحقق فوزه رقم 119 عليه.

السيدة العجوز عادت بفوز من البرتغال بهدفين نظيفين،  سهلا مهمتها على أرضها.

وأكمل “بورتو”، كمباراة الذهاب، اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد بيريرا، الذي تسبب في ركلة جزاء على فريقه، سددها بنجاح باولو ديبالا في شباك الحارس المخضرم إيكر كاسياس؛ ليحقق ديبالا أمنيته ويُسجل في شباك الحارس الإسباني، الذي حمل اللقاء له، برغم خروج فريقه، رقماً قياسياً ، إذ تخطى مُدافع ميلان السابق باولو مالديني وبات أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ دوري الأبطال بـ 175 مباراة.

https://www.youtube.com/watch?v=TKEYHSAoHDA

قائد “يوفنتوس”، الحارس جيانلويديجي بوفون، أكد أنه لا يتمنى مواجهة “ليستر” في دور الثمانية لأن الفريق ستكون لديه رغبة قاتلة وحافز للذهاب بعيداً في تلك البطولة.

 

“موناكو” يُحقق أفضل عودة في دوري الأبطال

 

استضاف ملعب “لويس الثاني” مباراة الإياب بين “موناكو” و”مانشستر سيتي”، الذي دخل اللقاء متقدماً بفضل فوزه في الذهاب 5-3.

فريق المدرب الإسباني بيب غوارديولا، الذي لعب مباراته رقم 100 كمدرب في دوري الأبطال، لم يدرك أن الفريق الذي سجل ثلاثية خارج أرضه قادر على تكرار الأمر في ملعبه وهو ما حدث.

موهبة “موناكو”، مبابي (18عاماً)، الذي ستتجه إليه أنظار الأندية الكبيرة، افتتح التسجيل بعد ثماني دقائق فقط، وعزز فابينهو النتيجة في الشوط الأول ليُنهي الفريق الشوط بذلك.

مبابي

أداء موهبتي “موناكو” كليان مبابي وبنغامين مندي، جعل مدرب فرنسا ديديه ديشان، يختارهما للمرة الأولى في قائمة الديوك الفرنسية، التي تسعتد لخوض مباراتين في تصفيات كأس العالم 2018.

وأحرز ليروي ساني، لاعب “مانشستر سيتي” هدفاً كان كفيلاً بصعود فريقه، الذي لم يستطع، برغم ذلك، مجاراة فريق الإمارة الفرنسية، الذي سجل الهدف الثالث بعد ست دقائق عن طريق باكايوكو، ليتأهل “موناكو” بـأفضلية الهدف خارج الأرض فنتيجة اللقاءين 6-6.

https://www.youtube.com/watch?v=3h-CcN-p850

وأصبح موناكو أول فريق يصعد للأدوار الإقصائية ،  في تاريخ دوري الأبطال ، بعد تلقيه في لقاء الذهاب بخمسة أهداف.

وأكد غوارديولا، مدرب “مانشستر سيتي”، الذي فشل للمرة الأولى في تخطي الدور ثمن النهائي، أن فريقه لعب الشوط الثاني بشكل استثنائي، لكنه لم يفعل في الشوط الأول، وهو ما صعّب أمورهم بالإضافة إلى عدم وقوف الحظ بجانبهم.

أما ليوناردو غارديم، مدرب “موناكو” فأعرب عن سعادته لأن فريقه أسعد جماهيره وجماهير الكرة الفرنسية،  التي بات هو ممثلهاالوحيد، بعد خروج “باريس سان جيرمان” من الدور ذاته أمام “برشلونة” الأسبوع الماضي.

لقاء سلبي على فيثنتي كالديرون

انتهى اللقاء الذي جمع بين “أتليتكو مدريد”، على ملعبه “فيثنتي كالديرون”، و”باير ليفركوزن” بالتعادل السلبي،  ليكون اللقاء الوحيد المنتهي بتلك النتيجة خلال الدور ثمن النهائي كله هذا الموسم.

وبفضل هذا التعادل وفوز “أتليتكو” في الذهاب، 4-2، تأهل الفريق الإسباني، وصيف النسخة الماضية، لربع النهائي للمرة الرابعة على التوالي .

وشهد اللقاء رغم غياب الأهداف عنه، لقطة رائعة لجان أوبلاك، حارس “أتليتكو”، الذي تصدى في الشوط الثاني لكرة للفريق الضيف على ثلاثة مرات.

أرقام قياسية في إياب ثمن النهائي:

* بات “موناكو” أول فريق يتلقى خمسة أهداف ويتأهل في تاريخ الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال.

* إيكر كاسياس، حارس “بورتو”، بات أكثر اللاعبين مشاركة في تاريخ دوري الأبطال (175 مباراة).

* “ليستر سيتي” هو النادي الإنكليزي الوحيد الذي تأهل لربع النهائي وذلك في أول مشاركاته في البطولة.

* ويس مورغان لاعب “ليستر سيتي” أصبح أول جامايكي يُسجل في تاريخ دوري الأبطال.

*62 هدفاً سجلت في ثمن النهائي وهو رقم قياسي في ذلك الدور (النسخة الحالية سُجل فيها 340 هدف).

Leave A Reply

Your email address will not be published.