العرب والعالم

روحاني يتفقد حجم الخسائر والحرس الثوري ينقل أكبر مستشفى صحراوي إلى كِرمان شاه

أعلنت ايران الحداد على ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب مناطقها الحدودية مع العراق.

ووصل الرئيس الايراني حسن روحاني صباح الثلاثاء إلى كرمان شاه للوقوف على عمليات الاغاثة في المناطق المنكوبة الزلزال أودى بحياة ما لا يقل عن 450 شخصًا فيما أصيب الآلاف وتضررت عشرات آلاف المنازل وقد  دمِّر كثير منها بالكامل.

وقال روحاني من “سَربُل ذَهاب” في كرمان شاه إن 11 الف وحدة سكنية دمرت في القرى جراء الزلزال و4500 في المدن، ونحتاج إلى بناء 30  الف وحدة سكنية في المناطق المنكوبة.
وفي الوقت الذي أرسل فيه المرشد الايراني علي خامنئي ممثلين بالنيابة عنه إلى المدن المنكوبة، للاطلاع على سير عمليات الاغاثة وحجم الخسائر والاضرار، أعلن الحرس الثوري الايراني نقل أكبر مستشفى صحراوي في البلاد إلى محافظة كرمانشاه.

وبحسب مراسل الميادين أشارت تقارير رسمية إلى أن 12 الف وحدة سكنية في المحافظة تدمرت بالكامل 100%؛  و 15 الف وحدة سكنية اخرى اصيبت بشكل جزئي، جراء الزلزال.

وفي السياق، كشف أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران محسن رضائي أن “كلفة إعادة إعمار البيوت والابنية المهدمة في محافظة كرمان شاه، تزيد عن الف مليار تومان (حوالي 250 مليون دولار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق