رياضة

سان باولي طريق المغربي بوحدوز إلى مونديال روسيا 2018

لحق المهاجم المغربي عزيز بوحدوز (30 عاما) بمنتخب بلاده في كوت ديفوار مباشرة قبل المواجهة، التي فاز بها أسود أطلس 2- صفر، السبت الماضي، وصعدوا من خلالها إلى كأس العالم بروسيا 2018. لكن بوحدوز لم يشارك في المباراة، فقد كان خارج التشكيلة بسبب إصابة في أربطة العضلات، وإنما حضر خصيصا من ألمانيا؛ بدعوة من المدرب الفرنسي هيرفى رونار، لمؤازرة أبناء بلده، ثم احتفل معهم بعدها بالإنجاز الكبير، الذي لم يحدث منذ مونديال فرنسا 1998.

وكان بوحدوز، الذي يلعب في مركز قلب الهجوم، قد عاد لتوه من الإصابة وشارك يوم الجمعة الماضي مع ناديه الألماني سان باولي، الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية، في الشوط الأول من مباراة ودية أمام أودينسى الدنماركي، وتمكن من تسجيل هدفين وأكمل زميله التونسي سامي العلاقي، الذي نزل في الشوط الثاني، أهداف سان باولي، الذي فاز في النهاية 3-1. وبعد الشوط الأول مباشرة سمح له مدرب الفريق أولاف يانسن بالذهاب للمطار للسفر إلى إبيدجان بكوت ديفوار.

انضم بوحدوز في سن متأخرة إلى منتخب المغرب فقد خاض أول مباراة له مع فريق بلده، وهو في سن الـ29 عاما، وشارك حتى الآن في 11 مباراة وكان أساسيا مع الفريق في كل مقابلاته في كأس أمم أفريقيا بالجابون في مطلع العام الجاري. وإذا بقي بوحدوز سليما فسيسافر مع منتخب أسود أطلس إلى روسيا، رغم أن اللاعب نفسه يقول إن ذلك يتوقف على أدائه مع سان باولي، حسب ماذكرت مجلة “كيكر” في عدد اليوم الإثنين (13 نوفمبر/ تشرين الثاني).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق