حول العالم

عودة من الفضاء …

كبسولة “سويوز” التابعة للمحطة الفضائية الدولية تعيد رائدي فضاء أحدهما روسي والآخر فرنسي إلى الأرض، وذلك بعدما قضيا ستة أشهر في الفضاء.

وغادر أوليغ نوفيتسكي الذي يعمل في وكالة الفضاء الروسية، وتوماس بيسكيه الذي يعمل في وكالة الفضاء الأوروبية، المحطة الفضائية، أثناء دورانها على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض.
وهبط رائدا الفضاء في جنوب غربي جيزكازجان في كازاخستان.
وكان من المفترض أن تعود أيضا على متن سويوز رائدة الفضاء الأميركية بيجي ويتسون التي وصلت إلى محطة الفضاء الدولية مع نوفيتسكي وبيسكيه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، إلا أنها ستظل في المحطة حتى سبتمبر/أيلول المقبل.
وتشغل ويتسون بذلك فراغاً نجم عن تقليص روسيا عدد أفراد طاقمها على المحطة الدولية من ثلاثة إلى إثنين.
وقالت ويتسون لرائد الفضاء الروسي فيودور يورشيخين “بالطبع سنفتقد أوليغ وتوماس. إنهما رائدا فضاء رائعان”.
وستدير ويتسون ويورشيخين وجاك فيشر، وهو أيضاً من “ناسا”، المحطة الفضائية حتى يتم إطلاق طاقم جديد في أواخر يوليو/تموز.
والمحطة الفضائية الدولية بالإنجليزية: (International Space Station) وتختصر(ISS) هي محطة فضاء دولية تدور على ارتفاع 390 كيلومترا عن سطح كوكب الأرض وبسرعة 28 ألف كم في الساعة. واطلقت لتأخذ محل ومهام المحطة الفضائية الروسية “مير”، ويتم الإشراف عليها بتعاون دولي. وهدفها تحضير الإنسان لتمضية أوقات طويلة في الفضاء ، وإجراء التجارب خارج منطقة الجاذبية الأرضية . تم بنائها بموجب تعاون دولي بقيادة الولايات المتحدة وروسيا وتمويل من كندا واليابان و 10 دول أوربية، بدأ بنائها سنة 1998، وبلغت تكلفتها 100 مليار يورو.
يوجد على متن المحطة الدولية هذه اللحظة أربعة رواد. وهناك على الأقل أربعة مختبرات تحتوي على أجهزة لإجراء بحوث واسعة النطاق في مجالات مختلفة مثل المواد، السائل، علوم الحياة والاحتراق والتقنيات الجديدة.
وتكمل المحطة الدولية دورة واحدة حول الأرض كل 90 دقيقة، أي 16 دورة حول الأرض يومياً، وحيث أن الشمس تشرق على روادها وتغرب 16 مرة خلال اليوم الواحد، لذلك فقد حددوا الوقت الوسطي (غرينتش) ليكون هو المعتمد على متن المحطة الدولية، وعندما تغرب الشمس في لندن تغلق نوافذ المحطة آلياً لإعطاء الرواد شعوراً بالليل لكي يناموا، ومن ثم يستيقظون الساعة السابعة صباحاً ليعملوا عشر ساعات يومياً، عدا يوم السبت (خمس ساعات).
وهناك محطتان أرضيتان للتحكم بالمحطة الدولية: الأولى في هيوستون في الولايات المتحدة والثانية في موسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق