ثقافة

قضية رقم 23 … تجمع بين زياد دويري وعادل كرم

فيلم جديد بعنوان “قضية رقم 23” The Insult لزياد دويري، قريباً في الصالات. يضم الفيلم نخبة من الممثلين، في مقدمتهم عادل كرم، وقد صرح الممثل المعروف في لبنان عبر “تويتر”:

“أخيراً… #TheInsult #قضية_٢٣ #AdelKaram #ZiadDoueiryفي 14 سبتمبر/ أيلول في جميع المسارح”.

هناك رغبة عارمة لدى الجميع تقريباً في مشاهدة هذا الفيلم محلياً، خصوصاً عند الذين شاهدوا فيلم “بيروت الغربية” West Beirut لزياد دويري، لا سيما أنه حقق نجاحاً بارزاً ومغايراً في ذلك الحين.

 

“جلسة عمل مع المخرج السينمائي الكندي #كارل_بيساي والمنتجة التركية الكندية #منيرة_آرمسترونغ والتحضير لمشاهد ختام الفيلم الكندي التركي الألماني #كرويتسبيرغ“، هذا ما أعلنه الممثل والفنان السوري الشاب أحمد الشيخ عبر صفحته في “فيسبوك”.

على صفحته في “فيسبوك” كتب الفنان القدير فائق حميصي عن “السيرك السياسي”، مضيئاً على ما لا يعرفه الجمهور:

كلمات في السيرك السياسي لهشام جابر:

1 – الدهشة/ لا تكمن الدهشة في فكرة هشام جابر، التي تربط بين السيرك وألاعيب السياسة، بل في تحقيق ذلك عبر الدمج بين فنانين يملكون مواهب متعددة من المحيط القريب، وفنانين يحترفون فن السيرك من الأجانب متنوعي المواهب.
2 – مفهوم الإبتكار/ لم يعتمد مفهوم الإبتكار على فكرة ونص العرض بل على توظيف فنون متعددة من المسرح إلى السيرك لإثارة ذهن المتفرج- المتلقي وحثه على التفكير في واقعه الذي أدخله في بلاهة ذهنية عودته على الإستكانة والرضوخ لما هو مفروض بإرهاب مختلف الفئات السياسية والفنية.
3 – عدم التهاون/ تابع هشام تنفيذ أفكاره بدقة بدءاً من استقدام فناني سيرك محترفين من الخارج، ودمجهم في العمل المسرحي مع فنانين يؤمن بهم إلى متابعة، تنفيذ المتطلبات التقنية حتى آخر تفصيل .
4 – الحب/ شكل هشام فريقاً متنوعاً من الإداريين و العمال والفنانين المسرحيين والموسيقيين وبث فيهم روح العمل الذي خدموه عن حب.

5-  احترام الجمهور/ كان يمكن بكل بساطة تسجيل الموسيقى والأغاني والضحك على الجمهور بحجة عدم قدرة المؤدين على الرقص والغناء والتمثيل بشكل مباشر… لكن الجمهورَ آتٍ للسيرك وهذا لا يحدث في السيرك بل هو إهانة للسيرك وللجمهور.
6 – الثقة/ وثق هشام بالفنانين الذين إختارهم فشكلوا مع فناني وعمال التقنيات وحدة متكاملة لتنفيذ متطلبات العرض فكان مدهشاً، على سبيل المثال لا الحصر، مشاركة الفنانين القادمين من الخارج في ترتيب العناصر المشهدية على المسرح برحابة صدر.
7 – شخصياً سمح لي هذا العرض بمشاركة مواهب إستثنائية في فنون المسرح الغنائي.  أرفع لهم أسمى الإحترام والتقدير:

تأليف وإخراج: هشام جابر
تلحين: زياد الاحمدية وهشام جابر
تأليف وتوزيع موسيقي: زياد الأحمدية
بالمشاركة مع خالد صبيح، نعيم الأسمر ونضال أبو سمرا
الأوركسترا بقيادة لبنان بعلبكي

الفنانون:

ياسمينا فايد
زياد الأحمدية
فايق حميصي
سماح بو المنى
أحمد الخطيب
فرح نعمة
بهاء ضو
باسل ماضي
ساندي شمعون
عماد حشيشو
نعيم الأسمر
شانتال ماياك
زياد شكرون
زياد جعفر
رندا مخول
ليرا ميسا
أناستازيا كارامبورنيوتي
سيرجيو لوبيز
إنجيل دو ميغال غرسيا
هيوغو ماشيال
لوشيا روزالا
هشام جابر
أنطونيا كيوان
أندريه-لينا كيوان

فريق الإنتاج:
رافي دوليان وفارتان أفاكيان: تصميم مسرح
ستوديو كواكب: تصميم بصريات
نديم صوما: مستشار بصريات
عمر خوري: تصميم ملصق
علاء ميناوي: تصميم وتنفيذ إضاءة
محمود صافي: تصميم ملابس
سوفي قصر ملّي: مساعدة مصمم ملابس
سامانتا أيوب: ماكياج
سارة نهرا: مديرة إنتاج
غنوة مروة: مساعدة مخرج
جواد شعبان: مستشار صوت
لارا نصار: مساعدة مهندس صوت
محمد فرحات: مدير تقني
إياد الشيخ: تقني
لارا نهرا: تسويق
نورهان فاخوري: مساعدة إنتاج
جويس أبو جودة: مساعدة إنتاج
تشغيل بصريات: مروى أبو خليل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق