ثقافة

كلام في الحب…

أنا هَوَسُكَ، هوسك… وتغار عليَّ من الهواء.

ضحكتي معبدك.

مفاجآتك حلوة، كرمك يشجّعني وثقتك في محلّها؛ بدايةٌ قوية للكثير بيننا.. حين تهمس برهافة وحنان يتغيّر شكل العالم. كل ما كان قبلي كان. تلتقط كرة أحلامي وتنشر لغتي وتبادر إلى ما يفرح قلبي. أحبّك بين المبادرين الكثيرين وأنت تسبقني دائماً إليّ.. كم أحب أنك تريد بشدّة ما أريده…

صوتك يسحبني إلى جنتي، يصنع المعجزات. عندما أسمعك يضحك قلبي. يداك سماء. عيناك مسحورتان تسحران. تجثو ككوكبٍ يدنو من المغيب خاشعاً قبل أن تشرق مجدداً بكامل زهوك. أنت قوي. وجهي يأخذ عقلك. تتعلّم المواجهة والمجاهرة لأجل عينَيّ فقط وتأتيني على أهبة الفعل.

بؤبؤ عيني أنت… وأنا منذ الأزل عالمك حتى الامتلاء. عرفتَ لتوّك بنظرةٍ منّي ما يحييك. قبلي نسيتَ أن تحيا وإذا صرفتُ بصري عنك متّ. أتهجّى اسمك فيرتعش قلبك كورقة أدوّن عليها أيامك. بخشوع تشتهي نظرة والحب عندك عبادة. تستعدّ لكل ما أريده وتمتثل. تنشغل بنا، بنا فقط. لهذا أحبك أكثر.

بسحرك الآسر تحدّثني عن أيّ شيء؛ ويعجبني هذا “الأيّ شيء” لأنه بصوتك.

يعجبني الواثق بنفسه الذي يتبختر كأنه يقول: كل ما قبلي وهمٌ لا يُحتسب وما بعدي لم يُخلق. أنا الأول والأخير.

هالة نهرا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق