غير مصنف

“مقياس” مبادرة سعودية لقياس جودة الإنترنت

في وقت أصبحت فيه خدمات الإنترنت في السعودية المحرك الأكبر لقطاع الاتصالات، أطلقت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات مبادرة لقياس مستوى جودة خدمة الانترنت.

في خطوة تزيد من مستوى إيجابية وحيوية خدمات الإنترنت في المملكة، أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، عن إطلاق مبادرة “مقياس”، وذلك لرصد وقياس المستوى العام لجودة خدمة الإنترنت.

وبينت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أنها تهدف من هذه المبادرة إلى توفير معلومات للمستخدمين عن جودة تجربة الإنترنت المقدمة لهم بشفافية ووضوح، والمساهمة في زيادة المنافسة بين مقدمي الخدمة لتحسين الجودة، بالإضافة إلى نشر تقارير دورية عن أداء الإنترنت في البلاد.

وتأتي هذه التطورات، في الوقت الذي أصبحت فيه خدمات الإنترنت في السعودية هي المحرك الأكبر لقطاع الاتصالات في البلاد، اذ باتت الشركات المشغلة لخدمات الاتصالات في السوق المحلية تركز كثيراً على رفع مستوى جودة خدماتها في هذا القطاع الحيوي، في ظل تنامٍ ملحوظ في استخدام الأجهزة الذكية.

وأوضحت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية أن قياسات تجربة الإنترنت تتأثر بعوامل عدة، منها كفاءة مقسم أو برج شبكة مقدم الخدمة، وبعد المسافة الفاصلة، وسلامة إعدادات المودم والراوتر والتوصيلات الداخلية لدى المشترك، وكذلك عدد المستخدمين والأجهزة للاشتراك الواحد في الوقت نفسه.

وتأتي هذه المعلومات، في الوقت الذي أعلنت فيه هيئة الاتصالات في أحدث إحصائية لها، عن بلوغ عدد اشتراكات خدمات الاتصالات المتنقلة في البلاد الى أكثر من ثلاثة وأربعين مليون ونصف المليون اشتراك.

يشار إلى أن “مقياس” عبارة عن منظومة أدوات مختلفة للمستخدمين توفر قياسا لجودة الإنترنت المقدمة لهم، وتمكن من متابعة معدلات مستوى الجودة على فترات زمنية مختلفة بشكل أسبوعي، أو شهري، أو سنوي، وذلك بناء على معايير فنية معتمدة وموثوقة يتبناها كثير من منظمي قطاع الاتصالات في العالم، مثل الولايات المتحدة، وبريطانيا، وسنغافورة، والبرازيل… وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق