حكايات زمان

ملك حِثّي يوثق انجازاته بلغة هيروغليفية قبل 3250 عامًا

بكتابات هيروغليفية محفورة على أحجار حوض للمياه في منطقة “إلغن” التابعة لولاية قونية التركية(وسط)، شرح الملك الحِثّي “توثاليا الرابع” إنجازاته وانتصاراته للسكان، قبل 3250 عامًا.

وقال البروفيسور “حسن بهار”، رئيس قسم التاريخ في جامعة “سلجوق” التركية (حكومية)، في حديث للأناضول، إن ولاية قونية احتضنت العديد من الحضارات في عصور ما قبل التاريخ.

وأشار بهار أن علماء الآثار الأتراك عثروا على حوض “يالبورت” للمياه عام 1970 في “إلغن”، وهو من أهم الآثار التي أنشأها الحثيون في المنطقة التاريخية، قبل 3250 عامًا.

وتبلغ مساحة الحوض حوالي 100 متر مربع، وهو على هيئة خزان يتكون من 20 كتلة حجرية عليها كتابات هيروغليفية، تشرح رحلة الملك “توثاليا الرابع” إلى جنوب غربي الأناضول.

وبحسب بهار، فإن الملك الحِثّي تحدّث من خلال الكتابات المذكورة، عن بعض المدن التي مرّ بها خلال رحتله، وشرح لسكان المنطقة الإنجازات التي حققها، بلغة مفهومة للجميع آنذاك.

وأوضح الأكاديمي التركي أن المنطقة كان يسكنها “اللوفيون”، لذلك تُسمى الكتابات المحفورة على حجارة الحوض بـ”اللوفية” نسبة لهم، إلى جانب الهيروغليفية، وتتمتع بأهمية تاريخية كبيرة جدًا.

ويعتقد بهار أن الكتابات تشرح تاريخًا سياسيًا واضحًا آنذاك.

ويقول خبراء في هذا المجال أنها كانت بمثابة لغة وخطابات للتواصل مع الشعب ومحاسبته، كما تدل على أن الملك كان مهتمًا بسكان المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق