العرب والعالم

مناورات عسكرية ضخمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية

انطلقت مناورات عسكرية بحرية ضخمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اليوم السبت، على الساحل الشرقي لسيول بمشاركة ثلاث حاملات طائرات أمريكية.

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية عن مسؤولين في الجيش الأمريكي (لم تسمهم)، أن “المناورات بمثابة تحذير واضح لنظام بيونغ يانغ، وتعد المرة الأولى التي تشارك فيها ثلاث حاملات طائرات في مناورات عسكرية مع البحرية الكورية الجنوبية”.

وأضافوا أن “المناورات المستمرة على مدار 4 أيام، تشارك فيها حاملات الطائرات (يو إس إس رونالد ريغان) و(يو إس إس نيميتز) و(يو إس إس ثيودور روزفلت)”.

وتأتي التدريبات العسكرية فيما يواصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب جولته الآسيوية التي تهيمن عليها مناقشات حول “التهديدات النووية” من جانب كوريا الشمالية.

من جهتها، أفادت رئاسة الأركان المشتركة في سيول، أن المناورات تهدف إلى “دعم سياسة التحالف الكوري الأمريكي المتمثلة في الردع الموسع ضد الاستفزازات النووية والصاروخية لكوريا الشمالية”، بحسب وكالة (يونهاب) الكورية الجنوبية.

وأضافت أن الحليفين “سيظهران استعدادهما لشن رد انتقامي قوي بقوة هائلة في حالة حدوث وضع طارئ”.

والأربعاء الماضي، خاطب دونالد ترامب بيونغ يانغ من عاصمة كوريا الجنوبية سيول في محطته الثانية بجولته الآسيوية، قائلا “لا تستخفوا بنا ولا تجربونا”.

ولفت ترامب في كلمته التي أدلى بها أمام البرلمان الكوري الجنوبي، إلى أن “نظام (زعيم كوريا الشمالية) يبحث عن صراع في الخارج، ليبدد به الانزعاج العام الموجود في الداخل”.

ويسود التوتر شبه الجزيرة الكورية على خلفية إجراء بيونغ يانغ سلسلة من التجارب الصاروخية والنووية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق