العرب والعالم

موسكو تقدم تحليلها لتقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة الأسبوع المقبل

أعلنت الخارجية الروسية أنها ستقدم الأسبوع القادم تحليلها لتقرير آلية التحقيق المشتركة بين منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة بشأن استخدام السلاح الكيميائي في سوريا.

وجاء في بيان للخارجية: “سنقدم تحليلا أكثر تفصيلا بعد دراسة معمقة للتقرير الأسبوع المقبل”.

كما أعربت الخارجية عن اعتزامها إعداد خطة للخطوات المقبلة، نظرا لانتهاء تفويض الآلية المشتركة يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني، وطرحها على مجلس الأمن الدولي، بحسب البيان.

وأوضحت الخارجية أن تقرير بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية والأمم المتحدة حول التحقيق في الهجمات الكيميائية في سوريا يتجاهل تقييمات الخبراء الروس، وقالت في البيان: “موسكو تبدأ في دراسة هذه الوثيقة بعناية، ولكن منذ النظرة الأولى إليها يلاحظ أن آراء وتقييمات الخبراء الروس تم تجاهلها تماما”، مضيفة أن “الاستنتاجات التي أدلت بها مراكز بحوث مجهولة و “خبراء مستقلين كانت عكسية تماما”.

يذكر أن آلية التحقيق المشتركة التي شكلتها الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، قدمت لمجلس الأمن الدولي يوم أمس الخميس، تقريرا حملت فيه الحكومة السورية المسؤولية عن هجوم كيميائي على بلدة خان شيخون 4 أبريل/ نيسان عام 2017، وتنظيم “داعش” الإرهابي المسؤولية عن استخدام غاز الخردل في بلدة أم حوش في الـ15 والـ16 سبتمبر/أيلول 2016 .

المصدر: تاس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق